تفسير الاشجار في الحلم لابن سيرين رأيت شجره في الحلم

حلم الاشجار للبنت العزباء للمتزوجه للحامل للمطلقه للرجل سواء الاشجار المثمرة قطع شجرة الخضراء للنابلسي و الامام الصادق و ابن شاهين و المزيد

تفسير الاشجار في الحلم لابن سيرين رأيت شجره في الحلم

تفسير الشجره في الحلم

الشجر: المعروف عددها، هم الرجال، وحالهم في الرجال بقدر الشجرة في الأشجار، فإن رأى أنه زاول منها شيئ، فإنه يزاول رجل بقدر جوهر الشجرة ومنافعها. فإن رأى له نخل كثير، فإنه يملك رجال بقدر ذلك، إذا كانت النخل في موضع لا يكاد النخل تكون في مثل ذلك الموضع، وإن كانت في مثل بستان أو أرض تصلح ذلك، فإن جماعة النخل عند ذلك عقدة لمن ملكها، فإن رأى أنه أصاب من ثمرها، فإنه يصيب من الرجال مال، أو من العقدة مال، ويكون الرجال أشراف، والعقدة شريفة، على ما وصفت من حال النخل وفضله على الشجر في الخصب والمنافع

شجرة إذا حلمت بمشهد أشجار أوراقها جديدة وخضراء فهذا ينبئ بنهاية سعيدة وتحقيق للأحلام والأماني. أما رؤية الأشجار الميتة فتنبئ بالحزن والخسائر. إذا تسلقت شجرة فهذا يدل على ترقيتك وصعودك سريعاً إلى أعلى المناصب. إذا قطعت شجرة أو اقتلعتها من الجذور فهذا ينبئ بإضاعة الطاقات والمال هباء دون جدوى أما رؤيتك لأشجار خضراء مقطوعة حديثاً فتدل على أن أحداثاً غير سعيدة سوف تقع بشكل مفاجئ وتدمر سعادتك ونجاحك

من رأى شجرة مجهولة الجوهر في دار، فإن نار تجتمع هناك أو يكون هناك بيت نار، لقوله تعالى: ” جعل لكم من الشجر الأخضر نار ” . وربما كانت الشجرة في الدار أو في السوق مشاجرة بين قوم، إذا كانت الشجرة مجهولة، لقوله تعالى: ” يحكموك فيما شجر بينهم ” . وأما الشجر العظام التي لا ثمر لها مثل السرو، والدلب، فرجال صلاب ضخام لا خير عندهم، وما كان من الأشجار طيب الريح، فإن الثناء على الرجل الذي تنسب إليه تلك الشجرة مثل ريح تلك الشجرة وكل شجرة لها ثمر، فإن الرجل الذي ينسب إليها مخصب بقدر ثمرها في الثمار في تعجل إدراكها ومنافعها. والشجر التي لها الشوك رجل صعب المرام عسر، ومن أخذ ماء من شجرة فإنه يفيد مال من رجل ينسب إلى نوع تلك الشجرة، ومن رأى أنه يغرس في بستانه أشجار فإنه يولد له أولاد ذكور أعمارهم في طولها وقصرها كعمر تلك الأشجار، فإن رأى أشجار نابتة وخلالها رياحين نابتة فإنهم رجال يدخلون ذلك الموضع للبكاء والهم والمصيبة

قال المفسرون: وإذا دلت الشجرة على عمل صاحبها وعلى دينه ونفسه، دل ورقها على خلقه وجماله وملبسه، وشعبها على نسبه وإخوانه واعتقاداته. ويدل قلبها على سرائره وما يخفيه من أعماله، ويدل قشرها على ظاهره وجلده وكل ما تزين به من أعماله، ويدل ماؤها على إيمانه ورعه وملكه وحياته لكل إنسان على قدره، وربما رتبوها على خلاف هذا الترتيب، وقد ذكرته في البحور

فمن رأى نفسه فوق شجرة أو ملكها في المنام، أو رؤي ذلك له، نظرت في حاله وفي حال شجرته، فإن كان ميت في دار الحق نظرت إلى صفة الشجرة، فإن كانت الشجرة كبيره جميله حسنة، فالميت في الجنة ولعلها شجرة طوبى فطوبى له وحسن ماًب، وإن كانت شجرة قبيحة ذات شوك وسواد ونتن، فإنه في العذاب، ولعلها شجرة الزقوم قد صار إليها لكفره أو لفساد طعمته، فإن رأى ذلك المريض

انتقل إلى أحد الأمرين على قدره وقدر شجرته، وإن كان حي مفيق نظرت إلى حاله، فإن كان رجل طالب نكاح، أو امرأة لزوج، نال أحدهما زوج على قدر حال الشجرة وهيئتها، إن كانت مجهوله، أو على طبع نحو طبعها ونسبها وجوهرها إن كانت معروفة، وإن كان زوج كل واحد منهما في اليقظة مريض، نظرت إلى الزمان في حين ذلك، فإن كانت تلك الشجرة التي ملكها أو رأى نفسه فوقها في إقبال الزمان، قد جرى الماء فيها، فالمريض سالم قد جرت الصحة في جسده وظهرت علامات الحياة على بدنه، وإن كان في إدباره، فالمريض ذاهب إلى الله تعالى وصائر إلى التراب والهلاك

وإن راًها في حانوته أو مكان معيشته، فهي دالة على كسبه ورزقه، فإن كانت في إقباله، أفاد استفاد. وإن كانت في إدباره، خسر وافتقر. وإن راًها في مسجد، فهي دالة على دينه وصلواته. فإن كانت في إدبار الزمان، فإنه غافل في دينه لاه عن صلواته، وإن كانت في إقباله، فالرجل صالح مجتهد قد تمت عماله وزكت طاعته. وأما من ملك شجر كثير، فإنه يلي على جماعة ولاية تليق به، إما إمارة أو قضاء أو فتوى، أو إمامة محراب، أو يكون قائد على رفقه، و رئيس على سفينة، أو في دكان في صناع تحت يده، وعلى هذا ونحوه

وأما من رأى جماعتها في دار فإنها رجال أو نساء أو كلاهما يجتمعان هناك على خير أو شر، فإن رأى ثمارها عليها والناس يأكلون منها، فإن كانت ثمارها تدل على الخير والرزق فهي وليمة وتلك موائد الطعام فيها، وإن كانت ثمارها مكروهة تدل على الغم فهو مأتم يأكلون فيه طعام، وكذلك إن كان في الدار مريض وإن كان ثمرها مجهول نظرت، فإن كان ذلك في إقبال الشجر كان طعامها في الفرح، وإن كان في إدبارها كان مصيبة، سيما إن كان في اليقظة قرائن أحد الأمرين

وأما من رأى شجرة سقطت أو قطعت أو احترقت أو كسرتها ريح شديدة، فإنه رجل أو امرأة يهلكان أو يقتلان، يستدل على الهلاك بجوهرها أو بمكانها وبما في اليقظة من دليلها، فإن كانت في داره فالعليل فيها من رجل أو امرأة هو الميت أو من أهل بيته وقرابته وإخوانه، أو مسجون على دم أو مجاهد أو مسافر، وإن كانت في الجامع فإنه رجل أو امرأة مشهوران يقتلان أو يموتان موتة مشهورة. فإن كانت نخلة، فهو رجل عالي الذكر بسلطان أو علم، أو امرأة ملك، أو أم رئيس فإن كانت شجرة زيتون فعالم واعظ أو عابر أو حاكم أو طبيب، ثم على نحو هذا يعبر سائر الشجر على قدر جوهرها ونفعها وضرها ونسبها وطبعها

ومن رأى أنه غرس شجرة فعلقت، أصاب شرف أو اعتقد لنفسه رجل بقدر جوهرها لقول الناس: فلان غرس فيه، إذا اصطنعه. وكذلك إن بذر بذر فعلق أو لم يلق ذلك، فإنه هم، وغرس الكرم نيل شرف، وقيل من رأى في الشتاء كرم حامل أو شجرة فإنه يعتبر بامرأة أو رجل قد ذهب مالهما أو يظنهما غنيين

تفسير الأشجار في المنام‎ – YouTube

المصادر و المراجع

  1. معجم تفسير الأحلام، ابن سيرين والشيخ عبد الغني النابلسي، تحقيق باسل بريدي، طبعة مكتبة الصفاء، أبو ظبي 2008.
  2. "تعطير الأنام في تعبير المنام"، الشيخ عبد الغني النابلسي.
  3. "موسوعة تفسير الأحلام"، جوستاف ميلر.

مصطفى الطشاش

حاصل على شهادة البكالوريوس في علوم الحاسوب من كلية الرافدين الجامعه في بغداد ، مهتم بعلم تفسير الاحلام و مواضب على دراسة هذا المجال و القراءة عنه و التعمق فيه ، هدفي تأليف كتاب يتحدث عن تفسير الأحلام يتميز بشيء من الحداثه ويضم بعض الرموز التي لم تكن موجوده في عصر المفسرين القدامى.

اترك تعليقاً