تفسير رؤية صراخ الميت في الحلم لابن سيرين

لقد ذكر المفسرون بأن صوت الانسان في المنام بشكل عام يشير الى حالته التي يعيشها وذكره بين الناس سواء كان حسناً أم بخلاف ذلك فكلما كان الصوت عالياً نال ثناءً وذكراً طيباً بين الناس ولكن إن كان العكس فالعكس تماماً، وفيما يخص الصراخ لغير الميت فإنه هم وكرب وشدة تصيبه في الواقع وقيل في قول مختلف بأنها سعادة وفرج تأتي بعد شدة وضيق، ولكن صراخ الميت في المنام يختلف في تفسيره عن صراخ الشخص الذي لا يزال على قيد الحياة، فإن رأى شخص بأن أحد الأموات في الواقع يصرخ في المنام فإن الرؤيا تشير الى سوء حال هذا الميت وحالته الحرجة والغير جيدة التي يكون عليها بعد وفاته وأنه بحاجة الى مساعدة اهله بالدعاء له واخراج النفقات عنه لينال رضى الله سبحانه وتعالى والفوز بمغفرته ورحمته.

والبكاء في المنام قد ينزل بمنزلة الصراخ في بعض الحالات فإن كان مصحوباً بالصوت العالي والدموع فإنه يشير الى سوء الحال والهموم والضيق والمصائب وقد يدل ذلك على الفقر والمرض، ولكن البكاء الذي لا يكون مصحوباً بالصوت العالي في المنام فإن رؤيته تشير الى ذهاب الهم والغم والضيق وتبدل الأحوال الى الأفضل وايجاد طريق السعادة والطمأنينة، ولكن بكاء الميت لا يختلف في تفسيره عن الصراخ سواء كان مصحوباً بالدموع أم لا فهو اشارة الى الحسرة التي يعيشها ذلك الميت بعد أن انقطع عمله من الدنيا وشعوره بالندم الشديد وهي اشارة أيضاً الى سوء عاقبته وحالته

مصطفى الطشاش

حاصل على شهادة البكالوريوس في علوم الحاسوب من كلية الرافدين الجامعه في بغداد , مهتم بعلم تفسير الاحلام و مواضب على دراسة هذا المجال و القراءة عنه و التعمق فيه , هدفي تأليف كتاب يتحدث عن تفسير الأحلام يتميز بشيء من الحداثه ويضم بعض الرموز التي لم تكن موجوده في عصر المفسرين القدامى

اترك تعليقاً